فيلم "الصبي الذي سخر الريح"... عندما يجتمع الإصرار والإبداع

مركز الأخبارـ فيلم درامي يستند إلى كتاب السيرة الذاتية الذي يحمل الاسم ذاته، يقص فيه "ويليام كامكوامبا" قصته الحقيقية، صدر الكتاب في عام 2009.
أنتج الفيلم في عام 2019، وهو من إخراج الممثل البريطاني نيجيري الأصل "شيواتال إيجيوفور" الذي لعب دوراً رئيسياً في الفيلم، وجسد الممثل "ماكسويل سيمبا" دور البطولة بشخصية "ويليام كامكوامبا".
تدور أحداث الفيلم حول فتى يدعى ويليام كامكوامبا الذي لم يتجاوز عمره 14 عاماً، عُرف بعبقرتيه التي تجلت مبكراً، وتمثلت في حبه بالاختراعات والابتكارات العلمية، يتوصل إلى حل عملي لأزمة الجفاف التي ضربت إحدى قرى مالاوي الواقعة في جنوب شرقي أفريقيا.
بعدما طرد ويليام من المدرسة بسبب سوء الأحوال الاقتصادية لعائلته، تمكن من إيجاد طريقة للالتحاق بصف العلوم فقط، ومن خلال تسلله إلى مكتبة المدرسة استلهم فكرة صناعة طاحونة هواء من غلاف أحد الكتب.
بدأ ويليام العمل على تحويل هيكل دراجة والده لصناعة مضخة مياه تعمل على الطاقة الكهربائية المتولدة من الرياح.
رابط الفيلم
https://bg.stream.fushaar.com/media/25010/25010-480p.mp4?nimblesessionid