فيلم "ملكة جمال بيك" آثار العنف الأسري

الفيلم الدرامي الكوري "ملكة جمال بيك" من تأليف وإخراج لي جي وون وبطولة الممثلة جي مين هان، تدور أحداثه حول فتاة تلتقي بطفلة تعيد لها معاناتها في الماضي مع العنف المنزلي.
بطلة الفيلم (بايك سانغ آه) وهي في العقد الثاني من عمرها، عانت من العنف المنزلي في صغرها مما جعل منها امرأة عنيفة وقاسية، إلى حين التقت بطفلة تعاني من ذات المشكلة مع والدها المدمن وحبيبته اللذان ابقياها عندهما بعد رحيل والدتها من أجل الحصول على النفقة المخصصة لها، وكان اسم الفيلم هو اللقب الذي أطلقته بايك سانغ آه على نفسها.
وتلتقي بايك سانغ آه بالطفلة ذات تسعة أعوام عدة مرات صدفةً، تقدم لها الملابس والطعام كونها تجدها بملابس قليلة في أيام الشتاء الباردة، وتلاحظ وجود كدمات في جميع أنحاء جسدها مما يجعلها تسترجع ذكرياتها القاسية في الماضي، ومعاناتها مع العنف المنزلي الذي تعرضت له، فتقرر إنقاذها والاعتناء بها ورعايتها بعد أن شعرت بمشاعر الأمومة والمسؤولة تجاهها.
عرض الفيلم لأول مرة عام 2018 في مسابقة المستقبل الآسيوي لمهرجان طوكيو السينمائي الدولي، ومن ثم عرض في برنامج قصص المرأة في مهرجان لندن شرق آسيا السينمائي الثالث في لندن.
كما حصلت بطلة الفيلم على جائزة "بلو دراجون فيلم" لأفضل ممثلة للعام ذاته.  
رابط الفيلم:
https://roof.egybest.to/movie/miss-baek-2018/?ref=search-p1