لوحة "يونيو الملتهب"

لوحة بعنوان "يونيو الملتهب" من أشهر لوحات الفنان البريطاني فريديك لورد ليتون الذي ولد في إنكلترا عام 1830 وتوفي عام 1896، وكان رساماً ونحاتاً مميزاً في عصره. 
كانت لوحات الفنان فريديك ليتون تحظى بشعبية كبيرة وتباع بثمن باهظ كونه يجسد فيها مواضيع كلاسيكية عدة بأسلوب أكاديمي مميز، كما أنه حصل على وسام جوقة الشرف عام 1878 وجائزة روما عام 1896واستلم منصب رئيس الأكاديمية الملكية للفنون.
وتم تحويل منزله إلى متحف بعد وفاته ليضم العديد من لوحاته بالإضافة إلى بعض مجموعاته الفنية السابقة، كما أن المنزل كان يتميز ببلاط إزنيق ذو ألوان مختلفة التي كانت ملهم للفنان في جميع رسوماته.
ولعل أشهر وأروع لوحاتها كانت بعنوان "يونيو الملتهب" والتي انتهى من رسمها عام 1895 بعد محاولات عدة لإظهارها بشكل طبيعي، ليرسمها بالألوان الزيتية على قماش مربع وفي إطار رخامي، وجسد فيها امرأة نائمة على اريكة ترتدي ثوباً شفافاً برتقالي اللون محمرة الخدين، كما أنه استخدم الضوء الطبيعي ليسمح لغروب الشمس بالظهور في الخلفية كالذهب المصهور.
وعنوان اللوحة يشير إلى شهر حزيران/يونيو وهو أشد اشهر الصيف حرارة وعبر عنه الرسام باختياره اللون البرتقالي الطاغي في اللوحة، في حين أن المرأة المرسومة لازالت لغزاً فهناك تكهنات بأنها أحدى العارضات المفضلات للرسام في تسعينيات القرن التاسع عشر، كما أن اللوحة اختفت عن الأنظار في أوائل القرن العشرين ليعاد اكتشافها في الستينيات وأعادتها إلى مكان رسمها منزل الرسام فريديك ليتون.