"لقيطة اسطنبول" إليف شافاق عن مذابح الارمن

ألفت الكاتبة التركية إليف شافاق رواية لقيطة اسطنبول، وأشارت فيها للمذابح التي تعرض لها الأرمن، صدرت النسخة الأولى منها عام 2006م وحققت أعلى مبيعات في تركيا.
تعتمد الكاتبة اسلوب الربط بين الماضي والحاضر من خلال ذكريات الإبادة الجماعية التي تعرض لها الأرمن على يد القوات العثمانية في نهاية الحرب العالمية الأولى.
تتحدث الرواية عن عائلتين تركية وأرمنية تربط بينهما صلات قرابة، تعيش العائلة التركية في اسطنبول بينما هربت العائلة الارمنية إلى الولايات المتحدة الأمريكية.
تدور احداث الرواية كاملة عن نساء عائلة قزانجي التي كانت تسكن في منزل كبير. وتبدأ من قصة مصطفى الذي يصبح مسؤولاً عن العائلة بعد وفاة والده. يستخدم مصطفى سلطته للتضيق على اخواته الفتيات، وهو ما ترفضه اخته الصغيرة والتي تدعى زليخة.  
تعود حفيدة شوشان التي هربت من الإبادة الجماعية من المهجر لتبحث مع آسيا أبنة زليخة عن أصولها وخلال البحث تكتشف أرمانوش أسرار كبيرة عن عائلتها وحتى عن تاريخ تركيا الحديث.