أنشأت تعاونية نسائية في سمسور

في سمسور أسست النساء جمعية جولباشي النسائية التعاونية. وعبرت أمينة كوسلار رئيسة المجلس التنفيذي لها عن رغبتها في تشجيع النساء على الإنتاج من خلال الجمعية التعاونية التي أنشأوها، وبهذا الصدد دعت إلى وجوب اتخاذ خطوات لبناء جمعيات تعاونية في كل مكان.
 
مدينة مامد أوغلو
سمسور ـ قامت ثمانية نساء اجتمعن في منطقة جولباشي في سمسور بإنشاء جمعية جولباشي النسائية التعاونية (GOL-KA) وذلك من أجل زيادة الإنتاج في الزراعة وبيع المنتجات. كان هناك قدر كبير من الاهتمام العام من البلدات والمناطق المحيطة بها، حيث تعرض النساء منتجات مثل الفواكه المجففة والتوت والدبس والسماق ومعجون الطماطم التي صنعنها في منازلهن في الجمعية التعاونية.
 
"بدأنا هذا الطريق بثمانية نساء"
تحدثنا إلى أمينة كوسلار رئيسة مجلس إدارة التعاونية النسائية جولباشي حول التعاونية التي تم افتتاحها قبل أيام قليلة. وقالت إنهم افتتحوا مثل هذه التعاونية لتعزيز الوحدة التي تتدهور في كل مجال في الفترة الأخيرة مرة أخرى وأضافت أنه وبدون توقف، سيكون عمل وإنتاج النساء فعالين أيضاً لدعم هذه الفكرة "شرعنا في بناء هذه الجمعية التعاونية كخطوة أخرى نقف فيها ضد هذا التخلف. لقد توصلنا إلى فكرة أنه إذا ما تم العمل بروح الوحدة والتضامن، فستنجح التعاونية في هذه المنطقة. قبل ثلاثة أشهر انتهى العمل القانوني هنا. لدينا ثلاثون قرية وثلاث مدن في منطقة الجمعية التعاونية". 
 
"أردنا إنشاء سوق للنساء" 
وأشارت أمينة كوسلار إلى أن جميع النساء العاملات في التعاونية يتمتعن بخبرة كبيرة في مجال الإنتاج، وبينت أنهن من خلال التعاونية التي أنشأنها بنين سوقاً جديداً لعرض المنتجات التي ينتجنها. وأفادت أنهن يفعلن ما بوسعهن من أجل حل المشاكل التي يواجهونها في مجال الزراعة في المنطقة "النساء وكرائدات للقوى العاملة أيضاً، يعرضن منتجاتهن اليدوية هنا. وبهذا الصدد، تم إحضار المنتجات التي يصنعنها إلى التعاونية وبدأوا في عرضها هنا. ومن أجل أن نكون قادرين على القيام بشيء ما مرة أخرى ونؤمن مركزاً، بدأنا العمل مع النساء بمثل هذه الخطوة. هناك مشاكل كبيرة في مجال الزراعة في منطقتنا. وبسبب التأثيرات البيئية والوقود والقمامة وما إلى ذلك. مل القرويون من كرومهم. بصفتنا تعاونية، أردنا توجيه النساء أكثر نحو الزراعة والعمل بهذه الطريقة".
 
"يجب تشجيع النساء على الإنتاج في جميع أنحاء المنطقة"
تقول أمينة كوسلار "التعاونية التي أنشأناها ليست فقط من أجل جولباشي، نحن نريد تشجيع جميع النساء على الإنتاج"، وبهذا الصدد أشارت إلى أنه يجب إنشاء التعاونيات في كل مكان في المنطقة. وفي نهاية حديثها أكدت أن "التعاونيات ذات قيمة كبيرة، لا سيما في مجال الإنتاج. ومن أجل ربط النساء في المجالات الاجتماعية والاقتصادية والثقافية بالحياة وتحقيق الربح، ومن أجل أن تكون المرأة قادرة على الوقوف على قدميها، ولتقليل الأحداث التي تعرضت لها النساء مؤخراً ستصبح هذه التعاونية مصدر إلهام للحياة. سننجح وسنبذل قصارى جهدنا لنشرها في مناطق أخرى". 
 
https://www.youtube.com/watch?v=iZHQzQ_bCc0