بصناعة الجبن في جوليك ذاع صيتها خارج البلاد

افتتحت سفيم باياتكارا التي تعيش في جوليك متجراً لبيع منتجات الحليب، وفي فترة وجيزة اكتسبت منتجاتها شهرة كبيرة حتى في خارج البلاد أيضاً، وهي تصنع الجبن والقريش والسمنة والزبدة في متجرها الذي تعمل فيه منذ سنوات عديدة.
 
مدينة مامد أوغلو
جوليك ـ مع الوقت طورت سفيم باياتكارا التي تعلمت كيفية صنع الجبن من والدتها حياتها المهنية من خلال تعلم إنتاج عدة أصناف من مشتقات الحليب مثل الجبن المحلي والزبدة والقريش. أصبحت سفيم باياتكارا خبيرة في صناعة الجبن في مدة قصيرة، وافتتحت متجراً منذ 15 عاماً وبدأت في بيع المنتجات الطبيعية. وصل صيت جبنها حتى إلى خارج البلاد وأصبح لديها هدف كبير. خلال السنوات التي زادت فيها النزعة المحافظة في جوليك تدبرت أمور معيشتها في وسط المدينة. لم تتخلى عن ثقافة الجدات والأمهات، لذلك لا تزال تصنع الزبدة المحلية في قربة خض اللبن الموجودة في متجرها.
 
"لقد بدأت العمل في المنزل"
كانت سفيم باياتكارا تبيع السمن والجبن الذي تصنعه في المنزل لجيرانها وبدأت عملها بهذه الطريقة. ووصفت تلك الفترة قائلةً "كنت أقوم بجمع الحليب الذي أصنع منه هذه المنتجات من القرى بنفسي. في البداية، لم أفكر في أن أعمل في مثل هذه المهنة وأبيع المنتجات التي أصنعها. لكن عندما أحب الناس الجبن الذي كنت أصنعه، بدأت في مثل هذا العمل. افتتحت متجري الخاص وبدأت في بيع المنتجات التي تؤكل على الإفطار هنا. هنا أصنع الحليب والجبن والزبدة والجبن المحلي. أصنع كل شيء هنا في متجري. فهذا هو منزلي من جهة ومكان عملي من جهة أخرى".
 
"أتلقى طلبات من الخارج"
أوضحت سفيم باياتكارا أنها وبسبب إعجاب الجميع بمنتجاتها، أصبحت تتلقى الطلبات من داخل الدولة وخارجها في فترة زمنية قصيرة، وقالت إنها تكسب قوت يومها من متجرها، "من قبل لم تكن هناك نساء يعملن في التجارة هنا. الآن تجرأت النساء واستمدن الشجاعة من بعضهن البعض وبدأن عملهن. إنهن يوسعن العمل الذي يقومون به في المنزل. أنا سعيدة جداً في العمل بهذه الطريقة. يهتم الناس بمنتجاتي أكثر لأن كل شيء مصنوع يدوياً من الحليب".
 
"يجب على نساء جوليك العمل"
دعت سفيم باياتكارا التي تريد تطوير متجرها من خلال العمل الذي تقوم به، جميع النساء للدخول في الحياة العملية، واختتمت حديثها قائلةً "يجب على النساء في جوليك على وجه الخصوص العمل. يمكن للمرأة القيام بأي عمل في أي مجال. كل ما تحتاجه هو أن تكون واثقة من نفسها".