اختتام قمة المناخ بالكشف عن مبادرة الابتكار الزراعي للمناخ

مركز الأخبار ـ اختتمت قمة المناخ أمس الجمعة 23 نيسان/أبريل، بالإعلان عن إطلاق "مبادرة الابتكار الزراعي للمناخ"، بالتعاون مع أكثر من 40 دولة حول العالم.
في استكمال لأعمال قمة القادة للمناخ التي بدأت الخميس 22 نيسان/أبريل، افتراضياً برعاية الرئيس الأمريكي جو بايدن، كشفت كلاً من الإمارات والولايات المتحدة الأمريكية بدعم من المملكة المتحدة، والبرازيل والدنمارك وسنغافورة وأستراليا، ودول أخرى شاركت في القمة بيومها الثاني والأخير أمس الجمعة 23 نيسان/أبريل، على إطلاق مبادرة الابتكار الزراعي للمناخ.
وجاء اختيار هذه المبادرة نظراً لدورها في تكثيف وتسريع جهود الابتكار والبحث والتطوير العالمي في جميع جوانب القطاع الزراعي، بما تشمله من تحسينات مستدامة للإنتاج، واستخدام الأراضي والمياه والكربون وغيرها من المصادر بكفاءة عالية، وإنتاج المحاصيل والثروة الحيوانية بشكل مرن، وتطوير الأدوات الرقمية، وتمكين النظم الغذائية الشاملة والعادلة والمستدامة.
كما أنها تسلط الضوء على أهمية تحسين الطرق والوسائل المتبعة حالياً في الزراعة، وتوفير سبل جديدة ومستدامة لزيادة الإنتاج الزراعي، وزيادة المداخيل، وتقليل انبعاث الغازات الدفيئة وخفض الانبعاثات الكربونية، على مدى السنوات الخمس المقبلة، للحد من تداعيات تغير المناخ والتكيف معه.
وتسعى المبادرة إلى بناء تحالف أوسع لتحفيز المزيد من الاستثمارات في البحث والتطوير الزراعي ورفع سقف الطموحات العالمية، ودعم العمل المناخي في جميع دول العالم، وتمكين عمليات اتخاذ القرار ووضع سياسات تستند على البحوث والبيانات العلمية.
وجاء إطلاق مبادرة الابتكار الزراعي للمناخ، خلال كلمة ألقاها نائب رئيس الإمارات محمد بن راشد آل مكتوم، ضمن أعمال اليوم الثاني من القمة، مؤكداً التزام بلاده بالعمل عن قرب مع الولايات المتحدة الأمريكية والمجتمع الدولي والقطاع الخاص، لتحقيق نقلة نوعية في الاستجابة العالمية لتغير المناخ.
وتعهد قادة وزعماء أكثر من أربعين دولة في اليوم الأول للقمة، على خفض انبعاثات الغازات المسببة للاحتباس الحراري بنسبة 52% بحلول عام 2030، وتطبيق اتفاقية باريس الموقع عليها عام 2016 وكذلك اتفاقية كيوتو الموقع عليها عام 1997، والسعي لخلق بنية تحتية أساسية لتوفير صناعات صديقة للبيئة، ووضع حد لانبعاثات غاز الكربون خلال الأعوام الخمسين القادمة، وخفض درجة حرارة الأرض درجتين.
ومن المخطط أن يتم استعراض مبادرة الابتكار الزراعي للمناخ خلال قمة الأمم المتحدة للنظم الغذائية في أيلول/سبتمبر المقبل، قبل أن يجري إطلاقها رسمياً خلال الدورة السادسة والعشرين لمؤتمر الدول الأطراف في اتفاقية الأمم المتحدة لتغير المناخ (COP 26) في تشرين الثاني/نوفمبر 2021.