زلزال يضرب اليابان بقوة 7.3 ريختر ويكبدها خسائر بشرية فادحة

مركز الأخبارـ ضرب زلزال قبالة سواحل اليابان الشرقية بقوة 7.3 درجة ريختر، الذي تسبب بإصابة 100 شخص في وقت متأخر من مساء السبت 13 شباط/فبراير.
تعرضت المنطقة لهزة أرضية بشدة عالية، الذي وقع على عمق 60 كيلومترا في المحيط الهادئ قبالة منطقة فوكوشيما، كما تبعتها هزات ارتدادية بلغت قوة إحداها 4.7 ريختر بحسب وكالة الأرصاد اليابانية.
ويذكر أنه قبل عشرة أعوام المنطقة ذاتها تعرضت لهزة أرضية قوية وتسونامي وتشرب نووي مما أودى بحياة أكثر من 18 ألف شخص.
وتسبب الزلزال في انقطاع الكهرباء عن 950 ألف منزل وإغلاق الطرق وتعليق خدمات القطارات في شمال شرق البلاد، بحسب ما ذكرته الحكومة اليابانية.
تؤدي الزلازل إلى تشقق الأرض وحدوث ارتفاعات وانخفاضات في القشرة الأرضية، فضلاً عن الآثار التخريبية للمباني والمواصلات والمنشآت.
وواصلت الحكومة الأحد 14 شباط/فبراير تقييم الخسائر البشرية، وقال المتحدث باسم الحكومة كاتسونوبو كاتو بأنه تمّ إرسال عناصر من قوات الدفاع الذاتي اليابانية إلى المناطق المتضررة لتوزيع المياه ومستلزمات الحماية. 
وتابع حديثه قائلاً "أن أكثر من 250 شخصاً لجأوا إلى مراكز الإجلاء ليلاً، لكن معظمهم عادوا الآن إلى منازلهم".
ودعت الحكومة السكان على توخي الحذر والحيطة، محذرة من احتمال حدوث مزيد من الهزات الارتدادية الكبرى في الأيام المقبلة، ومن أن مخاطر الانهيارات الأرضية ستزداد مع هطول الأمطار المتوقعة الأثنين 15 شباط/فبراير في المنطقة.
وتشهد اليابان التي تقع عند حزام النار بالمحيط الهادي كوارث بيئية مكثفة، ففي أيلول/سبتمبر عام 2018، وقع زلزال على جزيرة هوكايدو بلغت قوته 6.6 ريختر، مما تسبب في خسائر مادية وبشرية راح ضحيتها أكثر من 40 شخص.