نشوى الشريف... امرأة جمعت بين العمل البرلماني والإعلامي والنقابي

نيرمين طارق
القاهرة ـ استطاعت النائبة نشوى الشريف تحقيق النجاح والجمع بين العمل البرلماني والإعلامي والنقابي من خلال عملها كنائب للمركز الإعلامي للنقابة العامة للبترول.
الحمل لم يمنع النائبة نشوى الشريف من السفر لمنطقتي حلايب وشلاتين أثناء حملتها الانتخابية، وأقسمت اليمين داخل البرلمان في 20كانون الثاني/يناير 2021 قبل ولادتها لابنتها كيان بأيام، لتعود بعد ذلك إلى الشاشة من خلال برنامجها "أحلام مواطن". وفي حوار معها حدثتنا عما ستقدمه للنساء المصريات من خلال تواجدها في مجلس النواب.
 
ما الذي دفعكم لخوض تجربة الانتخابات؟
رغبتي في تقديم مزيد من الخدمات لأبناء دائرتي من خلال مجلس النواب كانت الدافع لخوض هذه التجربة، فعندما كان عمري 18 عاماً استلمت بطاقة حزب الوفد، ومنذ صغري وأنا مهتمة بالعمل العام والعمل في المجال السياسي وأصبحت عضو في البرلمان في عمر 29 عام.
 
ما هي خطتكم لدعم المرأة المصرية من خلال مجلس النواب؟
وضعت المرأة العاملة على قائمة أولوياتي واسعى لتشريع قوانين تحفظ حقها في العودة لعملها بعد الحمل والولادة فالنساء حالياً يتجهوا للعمل في القطاع الخاص بسبب وقف التعيين في الجهات الحكومية، وبعد اجازة الأمومة تعود المرأة فلا تجد مكتبها في الشركة أو المصنع الذي كانت تعمل به قبل الولادة، فلا يجوز أن نحرم المرأة من وظيفتها وحقها في الحصول على الترقيات لأنها اختارت الأمومة، كما أنوي العمل على حماية العمالة الغير المنتظمة وخاصة عاملات النظافة في المنازل فيجب توفير مظلة حماية اجتماعية وصحية لحمايتهن.
 
ما هي خطتكم لدعم أهالي دائرتكم في الجيزة؟
القضاء على العشوائيات في الجيزة هو الملف الذى أعمل عليه حالياً بالتعاون مع محافظ الجيزة كما أعمل على تحسين المرافق فبعض الأماكن في أبو النمرس لا يوجد فيها شبكة صرف صحي وبعض الأماكن في إمبابة لا يصلها المياه لذلك فالبنية التحتية في الجيزة على قائمة أولوياتي، ومازال أهالي كل دائرة ينتظرون من النواب توفير فرص عمل للشباب لذلك فالقضاء على البطالة سيكون من ضمن هذه الأولويات، وأعمل حالياً على تنظيم ملتقى وظيفي سيضم عدد كبير من الشركات لتوفير فرص عمل لشباب الجيزة فأنا عضو بلجنة القوى العاملة في البرلمان لذلك من خلال برنامجي على قناة صدى البلد أسعى لتوفير فرص عمل للشباب بالتنسيق مع وزارة القوى العاملة.
 
كونكم عضو في المجلس الأعلى للإعلام كيف تنظرون لدور الإعلام في توعية المجتمع؟
أرى أن الإعلام في مصر بحاجه لمزيد من العمل التوعوي ولذلك أسعى للتواصل مع رئيس المجلس القومي للمرأة الدكتورة مايا مرسي لتنظيم حملات للقضاء على الختان في نجوع وقرى الصعيد فالأسر في الصعيد لن تستمع للنائبات أو للإعلاميات ولكن قد يستمعوا لخطيب مسجد القرية ويجب الاستفادة من المتعلمين في كل قرية حتى يقوموا بتوعية جيرانهم فالأمهات والجدات في الصعيد بحاجة لتوعية من قبل المقربين فالغالبية هناك لا يتابع السوشيال ميديا أو القنوات الفضائية.
 
لماذا لم تحصل المرأة المصرية على حقها الكامل في العمل بشركات البترول؟
السبب يرجع لقناعة القيادات بعدم قدرة النساء على تحقيق النجاح في قطاع البترول رغم وجود نماذج إيجابية مثل المهندسة إيمان العجوز، لذلك يجب العمل على إقناع رؤساء الشركات بمنح النساء الفرصة للعمل في القطاع. 
 
ما هي المكتسبات التي حققتها المرأة المصرية في السنوات الأخيرة؟
حصلت المرأة المصرية على العديد من المكتسبات في الفترة الأخيرة، فوجود 8 وزيرات في الحكومة يعد مكسب للنساء في مصر بالإضافة لوجود المرأة في البرلمان بنسبة 27% وهو إنجاز كبير، كما يعد تولي الدكتورة منال عوض منصب محافظ دمياط نجاح يجب أن تفتخر به كل امرأة مصرية.
 
هل واجهتكم صعوبات أثناء الحملة الانتخابية؟
الصعوبات كانت تتمثل في متاعب الحمل التي حاولت أن أخفيها خاصة أثناء سفري للصعيد فمازال المجتمع غير متقبل أن يرى المرأة الحامل تعمل وتحاول تحقيق النجاح، ولكن أرى أن الأمومة لا يجب أن تكون عائق أمام تحقيق أحلامنا.
أحياناً أشعر بإرهاق وإجهاد غير عادي، لكن والدتي تساعدني وتجلس مع ابنتي أثناء غيابي، وفي الفترة القادمة أنوي اصطحاب ابنتي معي إلى الجلسات مثل النائبة الإيطالية التي كانت تصطحب طفلتها فلدي قناعة أن الطفل لا يجب أن يذهب إلى حضانة قبل أن يتم عامين على الأقل.