"حق شهد العيساوي"... هاشتاغ يسلط الضوء على جريمة قتل بداعي الشرف

مركز الأخبار ـ ضجت مواقع التواصل الاجتماعي، بحادث مقتل الشابة شهد العيساوي، على يد والدها، محمد العيساوي وهو أحد مشاهير مواقع التواصل، في العراق.
شهدت محافظة البصرة يوم الأربعاء 12 كانون الثاني/يناير جريمة راحت ضحيتها فتاة قاصر تبلغ من العمر 14 عاماً، لكنها بقيت طي الكتمان حتى انتشر هاشتاغ "حق شهد العيساوي".
وقيل إن جريمة القتل تتعلق بشأن عشائري قبل أن يتبين أن سبب القتل يندرج تحت "جريمة شرف"، حيث شاهد الأب القاتل ابنته تقف مع شاب، وبعد أن تشاجرا عاد إلى المنزل وجلب سلاحاً وفتح النار على ابنته ليرديها قتيلة. 
وبحسب ما نقلته عدة وسائل إعلامية فإن عائلة العيساوي لم تتمكن من منعه، حيث حاولت والدة الفتاة، الحيلولة دون وقوع الجريمة، لكنه كان أسرع منها وأقوى، في حين ما تزال القوات الأمنية تبحث عنه، بعد أن هرب. 
وأكدت وزارة الداخلية العراقية في بيان عبر فيسبوك، أن "شرطة البصرة تجري عملية تفتيش بحثاً عن متهم أقدم على قتل ابنته"، وذكرت أن شرطة المحافظة شرعت بـ "عملية بحث وتفتيش عن متهم هارب بعد أن قام بقتل ابنته من خلال إطلاق النار عليها بواسطة مسدس داخل دارها".