أفغانيات تبدأن أنشطتهن ضمن "حركة التغيير"

مركز الأخبار ـ أعلنت متظاهرات أفغانيات خلال بيان صدر أمس الخميس 13 كانون الثاني/يناير، عن بدء أنشطتهن تحت اسم "حركة التغيير".
دعت المتظاهرات اللواتي أعلن عن إنشاء "حركة التغيير" في العاصمة الأفغانية كابول، المنظمات الدولية للمشاركة في حل الأزمة بالبلاد، مشيرات إلى أن أفغانستان تمر بمنعطف تاريخي حاسم.
وأوضحت حركة التغيير أن الوضع الاقتصادي في البلاد يتدهور يوماً بعد يوم، وأن الأفغانيين في جميع أنحاء البلاد يعانون من العديد من المشاكل والصعوبات.
وأشارت إلى أن أزمة الهجرة والاتجار بالبشر وصعود الجماعات الإرهابية وانهيار الهياكل التي تم إنشاؤها على مدار العشرين عاماً الماضية والبطالة ومحنة المواطنين تعكس الأزمة الإنسانية في أفغانستان، حيث تزيد طالبان من قيودها كل يوم.
وقد فرضت حركة طالبان بعد سيطرتها الكاملة على أفغانستان، قيوداً واسعة النطاق على حريات المرأة في كافة المجالات، ورغم القمع الذي تمارسه طالبان بحق النساء، إلا أنه ثمة الكثير من النساء اللواتي رفضن البقاء في المنزل وكم أفواههن، فخرجن إلى شوارع كابول يطالبن بحقوقهن ويؤكدن أنهن لن يتخلين عن مكتسباتهن التي عملن عليها طوال 20 عاماً.
والجدير ذكره أن عشرات النساء في أفغانستان تتظاهرن للمطالبة باحترام حقوقهن ووضع حد لعمليات القتل التي ترتكبها طالبان.