وقفة احتجاجية لدعم الأسيرات الفلسطينيات

مركز الأخبار ـ شاركت العشرات من النساء من الداخل الفلسطيني في وقفة أمام سجن الدامون برام الله، لدعم الأسيرات الفلسطينيات داخله.
حملت النساء اللواتي شاركن في فعالية احتجاجية ضمن حملة الـ 16 يوماً لمناهضة العنف ضد المرأة لافتات كتب عليها أسماء 32 أسيرة، وهتفن مطالبات بإطلاق سراحهن.
وخلال الفعالية التي بدأت أمس الثلاثاء 30 تشرين الثاني/نوفمبر تحت شعار "الحرية لكل النساء"، وجهت المشاركات عبر مكبر الصوت رسائل دعم للأسيرات ورسائل تؤكد حقهن في الحرية.  
وقبل أن تعمل الشرطة الإسرائيلية على تفريق المحتجات وإبعادهن عن مدخل السجن رددت الأسيرات اللاتي سمعن نداء المتظاهرات، نشيد "إذا الشعب يوماً أراد الحياة فلا بد أن يستجيب القدر".
وفي آب/أغسطس الماضي قالت هيئة الأسرى أن 39 أسيرة تقبع في سجن الدامون ويعانين من ظروف اعتقال صعبة، مبينةً أن "سياسات الحرمان والتنكيل تتواصل بحق الأسيرات كسياسة الإهمال الطبي المتعمد، ومراقبة ساحة الفورة في سجن الدامون بالكاميرات ما ينتهك خصوصيتهن ويُقيد حركتهن، إضافةً لمصادرة الكتب من مكتبة السجن والحرمان من الزيارات".