جمهورية جديدة في العالم وأول رئيس لها امرأة

مركز الأخبار ـ نصبت باربادوس الحاكمة العامة للجزيرة الكاريبية ساندرا ميسن، رسمياً رئيسة لها، معلنة بذلك استقلالها التام عن التاج البريطاني كأحدث جمهورية في العالم.
أصبحت باربادوس فجر أمس الثلاثاء 30 تشرين الثاني/نوفمبر، أحدث جمهورية في العالم، بعد إعلان تحررها من سلطة التاج البريطاني بعد 55 عاماً، وأدت الحاكمة العامة للجزيرة الكاريبية ساندرا ميسن، اليمين الدستورية خلال حفل رسمي لتكون رئيسة لها.
وكانت باربادوس قد نظمت انتخاباتها الرئاسية الأولى في تشرين الأول/أكتوبر الماضي بعد 13 شهراً من إعلان انفصالها دستوريا عن التاج البريطاني.
وجاء إحلال النظام الجمهوري في جزيرة باربادوس التي تعد من أبرز جزر الكاريبي التي تشهد استقراراً على كافة المستويات، تزامناً مع ذكرى استقلالها عن الاستعمار البريطاني عام 1966، بعد سنوات من حملات محلية ونقاشات طويلة حول قرون من نفوذ بريطاني تخللته مئتا عام من العبودية.
والجمهورية الوليدة المعروفة بشواطئها والتي تعتبر لؤلؤة جزر الأنتيل الصغرى، ستواجه من اليوم فصاعداً بنفسها التأثير الاقتصادي لجائحة كورونا على السياحة، والتفاوتات الموروثة من الماضي الاستعماري.