الهيئة الوطنية لشؤون المرأة اللبنانية تعرب عن "خيبتها" تجاه الحكومة الجديدة

مركز الأخبار ـ أعربت الهيئة الوطنية لشؤون المرأة اللبنانية عن "خيبتها" لاستبعاد النساء من المشاركة في التشكيلة الحكومية باستثناء حقيبة وزارية واحدة فقط بعد كانت ست حقائب وزارية.
بعد تعثرٍ دام نحو 13 شهراً أعلن القصر الرئاسي تشكيل الحكومة المؤلفة من 24 وزيراً، أعربت الهيئة الوطنية لشؤون المرأة اللبنانية في بيان لها أمس الاثنين 13أيلول/سبتمبر، عن أملها "نرجو أن تتمكن الحكومة الجديدة من النهوض بالبلاد وإيجاد الحلول للأوضاع المعيشية الصعبة التي يعيشها اللبنانيون".
واعتبرت الهيئة الوطنية لشؤون المرأة اللبنانية أن "التشكيلة الحكومية لا تعكس مبادئ المساواة التي نص عليها الدستور، وكذلك تخالف المبادئ التي تضمنتها المواثيق الدولية التي التزم بها لبنان".
وطالبت "القيادات بإشراك اللبنانيات اللواتي أثبتن جدارتهن على مختلف الصعد في مراكز القرار، عبر العمل على أن تكون هناك كوتا نسائية في مختلف مراكز القيادة والتمثيل النيابي، تحقيقا للمساواة التي يتطلع إليها شابات وشباب لبنان".