بريطانيا ستعلن عن استراتيجية جديدة للتصدي للعنف ضد النساء

مركز الأخبار ـ أعلنت وزيرة الداخلية البريطانية بريتي باتيل عن استعداد بلادها لإطلاق استراتيجية جديدة للتصدي للعنف ضد النساء.
في مقال نشرته صحيفة التايمز البريطانية لوزيرة الداخلية بريتي باتيل أمس الثلاثاء 20 تموز/يوليو، أكدت فيه أن بريطانيا بصدد الإعلان عن استراتيجية جديدة للتصدي للعنف ضد النساء، تشمل إعادة النظر في خيارات الحد من استخدام "اتفاقيات عدم الإفصاح" عن حالات التحرش.
وعن هذه الاستراتيجية قالت الوزيرة "قريباً سيتم إطلاق Street Safe"" عبر الإنترنت، وهي وسيلة ستمكن النساء من تحديد المواقع التي يشعرن فيها بعد الأمان دون الكشف عن هويتهن أو التحدث عن السبب". 
وأضافت أن "وزارة العدل ستفعّل خطاً هاتفياً لمساعدة من يتعرضن للاغتصاب والاعتداء الجنسي على مدار الساعة طوال أيام الأسبوع".
وعن الشرطة الوطنية الجديدة التي ستنشئها الحكومة قالت بريتي باتيل إن "الشرطة الوطنية الجديدة هي جزء من الاستراتيجية الهادفة لتحقيق تغير دائم، لإنهاء العنف المقيت ضد النساء"، يأتي ذلك وسط مخاوف من انخفاض معدلات الإدانة بالاغتصاب وثقافة التحرش الجنسي في المدارس. 
والجدير ذكره أن هذه الاستراتيجية تم الكشف عنها بعد أربعة أشهر من مقتل سارة إيفرارد البالغة من العمر 33 عاماً، التي اغتصبها ضابط في شرطة العاصمة لندن بعد أن اختطفها أثناء عودتها إلى منزلها في منطقة كلافام كومون في آذار/مارس الماضي، وأثارت وفاتها احتجاجات حاشدة حول سلامة المرأة في الشارع والمنزل.