عبير موسي تتسلم جائزة المرأة العربية المتميزة تحت قبة البرلمان

تونس ـ أعلنت الكتلة البرلمانية للحزب الدستوري الحر التونسي، أمس الأحد 11 تموز/يوليو، أن رئيسة الكتلة النائب عبير موسي بعثت بمراسلة رسمية لهيئة المرأة العربية المتميزة، لتسليمها جائزة المرأة العربية تحت قبة البرلمان.
أفادت الكتلة البرلمانية للحزب الدستوري الحر، بأن النائبة عبير موسي توصلت بمراسلة رسمية من الأمين العام لهيئة المرأة العربية تفيد اختيارها للحصول على جائزة المرأة العربية المتميزة، تقديراً لأعمالها داخل البرلمان.
ويعتزم وفد برئاسة الأمين العام لهيئة المرأة العربية، التوجه إلى تونس برفقة شخصيات حقوقية دولية وممثلين عن بعض المنظمات الدولية ومن داخل تونس، لتسليم النائبة عبير موسي جائزة المرأة العربية المتميزة، بمقر البرلمان في موعد سيتم تحديده لاحقاً، وفق نص البلاغ الذي نشرته الكتلة البرلمانية.
وستقدم جائزة المرأة العربية المتميزة وهي أرفع جائزة عربية تقدم للنساء العربيات المبدعات في شتى المجالات، والتي انطلقت لأول مرة عام 2004 برعاية جامعة الدول العربية، للنائب في البرلمان عبير موسي تحت قبة البرلمان التي تعرضت تحتها في 30 حزيران/يونيو الماضي، للاعتداء من قبل زميلين لها من ائتلاف الكرامة.
هذا وقد قامت رئيسة الكتلة بإعلام رئيس مجلس نواب الشعب إلكترونياً بهذه المراسلة وستتقدم بطلب توفير الفضاء الملائم بالمجلس والتجهيزات اللوجستية الضرورية لاحتضان حفل التكريم، كما وجهت مراسلة إلى وزارة الشؤون الخارجية عبر بريدها الإلكتروني الرسمي وسيتم توجيه المراسلات كتابياً للمؤسسات المذكورة.
وكانت قد أوضحت أمينة سر المجلس للمرأة العربية الدكتورة أميرة الشنواني، بأن التكريم جاء تقديراً لجهود عبير موسي في التصدي للقضايا العامة داخل تونس من أعمال عنف وإرهاب، ودورها في تغيير المعايير داخل مجتمعها واحترام الآراء والحرية الكاملة في التعبير عن الرأي وتطبيق النظام الديمقراطي.