استنكار واسع بعد مقتل عضو حزب الشعوب الديمقراطي دنيز بويراز

مركز الأخبارـ ندد العديد من الأهالي والأحزاب السياسية بمقتل عضو حزب الشعوب الديمقراطي دنيز بويراز، من خلال مظاهرات وإصدار بيانات.
بعد مقتل عضو حزب الشعوب الديمقراطي دنيز بويراز على يد مسلح هاجم مبنى الحزب، نظمت العديد من المظاهرات في ديار بكر وماردين وشرناخ وان وهكاري وموش وبدليس وأغري وأرزروم وإيغدير، كما أدلت المعتقلات السياسيات ببيان ندنن فيه بمقتلها.
نظمت مظاهرة في شارع ديار بكر من قبل الأهالي ومؤتمر المجتمع الديمقراطي (DTK) وحزب المناطق الديمقراطية (DBP) وتيفيرا جين آزاد ( TJA) وحزب الشعوب الديمقراطي (HDP). واجهت الشرطة هذه المظاهرة، مما دعا المتظاهرين للتساؤل "أين كنتم عندما تم إحراق مبنى حزب الشعوب الديمقراطي، وعندما قتلت صديقتنا دنيز بويراز؟ هل تعتقدون الآن أنكم دولة؟ أنت قاتل الكرد، أنت عدونا".
وردد الأهالي ونواب حزب الشعوب الديمقراطي شعارات قالوا فيها "حزب الشعوب الديمقراطي هو الشعب، والشعب هنا"، "الضغط لا يخيفنا"، "مرحباً إيمرالي"، "أمنعوا القتلة لا الشعب".
وأدلت نائبة حزب الشعوب الديمقراطي صالحة أيدينيس بتصريح خلال التظاهرة قالت فيه "انتم أعداء الشعب الكردي، أردوغان فاشي، قاتل دينز هو دولة المافيا الخاصة بك، قاتل دينز هو تحالف حزب العدالة والتنمية وحزب الحركة القومية، نحن لا نقبل هذا الموقف اللاإنساني".
كما خرج أهالي منطقة ماردين ومنظمات منطقة أرتوكلو ونصبيين في تظاهرات ليلية، وأشعلوا الفوانيس والأضواء طوال الليل لنقل رسالة فحواها "نحن هنا"، كما تم تعليق لافتة عليها صورة دنيز بويراز وكتب عليها عبارة "دنيز بويراز خالدة".
ونظم المسؤولون التنفيذيون في الحزب ومجلس أمهات السلام وقفة احتجاجية وسط مدينة شرناخ، وجزيرة، وإديل، وأولوديري، وجوكلوكوناك، وبيتوشيباب، ورددوا شعار "دنيز بويراز خالدة".
كما نظمت وقفات احتجاجية في العديد من المناطق الأخرى كـ سرحات، وان وهكاري، وموش وبدليس وأغري وأرزروم وإيغدير، رددوا خلالها شعارات قالوا فيها "جنباً إلى جنب ضد الفاشية"، وتم تعليق قطعة قماش سوداء على مباني المناطق. 
وأصدرت معتقلات سياسيات بيان، جاء فيه "ندين الهجوم على حزبنا نيابة عن النساء اللواتي يخضعن للمحاكمة في قضية حزب الشعوب الديمقراطي، تعازينا لعائلة دنيز وحزبها وأصدقائها، نحن نعلم من أين جاءت هذه الهجمات ضد حزبنا والشعب الكردي والنساء الكرديات، يريدون دفن البلاد في الظلام، يحاولون الحفاظ على سلطتهم من خلال تعميق الصراع بين الشعوب، يجب علينا الوقوف ضد هذه الاعتداءات والاصرار على أخوة الشعوب والسلام والديمقراطية والحرية، ندعو كل قوى الديمقراطية والحرية وخاصة النساء إلى اتخاذ موقف ضد هذه العقلية الفاشية".
وقتلت عضوة حزب الشعوب الديمقراطي دنيز بويراز، بعد تعرض مقر الحزب في مدينة أزمير التركية لهجوم مسلح، أمس الخميس 17حزيران/يونيو.