منظمة safe life تقدم لأطفال متلازمة داون 45 هدية

قامشلو ـ دعماً لأطفال متلازمة داون، نظمت منظمة  safe life حفلاً اليوم 10 حزيران/ يونيو، تحت شعار "أنا إنسان"، وذلك في نادي الملكية بمدينة قامشلو بشمال وشرق سوريا.
أول من وصف متلازمة داون هو الطَّبيب جون لاندغون داون 1862، وسماها بداية بـ (المنغوليا) ووصفها بأنها إعاقة عقلية موسعة، ويمتلك المصابون بهذه المتلازمة ذقن صغير، وعيون مائلة، العضلات الضَّعيفة، الجَّسر الأنفي المُسطح، والتَّجاعيد الفردية، ولسان كبير وفم صغير، إضافة للابتسام الدَّائم ونقص النَّمو العقلي.
وعن الحفلة تقول الإدارية في منظمة Safe life مها حساني، أنهم أقاموا حفلة للأطفال الذين يعانون من متلازمة داون "أردنا تنشيط تفاعلهم مع المحيط، وإدخال البهجة إلى قلوبهم، مع بداية افتتاح منظمتنا".
وتشير إلى أن الحفل يتضمن فقرات موسيقية، والرَّسم على وجوه الأطفال من قبل سولين أوسي، وفقرات الألعاب التَّرفيهيَّة "معاناة سوريا من الصَّراع أثرت في أطفالنا، لذا سعادتنا تكمنُ في إعادة البَّسمة لوجوههم".
وتبين مها حساني لجميع الأهالي أن عليهم تقبل أطفالهم وعدم الخجل منهم أو التَّقليل من شأنهم "أطفال متلازمة داون يمتلكون مواهب متميزة عن الآخرين، وهم يلقبون بصغار متلازمة الحب، لأنهم ودودن وذو قلوب نظيفة، وأذكياء".
وتنصح مها حساني أهالي الأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة بتعليمهم والتّعامل معهم بشكل طبيعي.
ووزعت المُنظمة في الحفل 45 هدية للأطفال المشاركين.